البهاق أعراضه وأسبابه وعلاجه وأهم المعلومات عنه

ب
Advertisements

تحدث مُتلازمة البهاق نتيجة لموت الخلايا الصبغية المُنتجة لمادة الميلانين، ومن أعراضه، وعلامات ظهوره وجود بقع متغيرة عن لون الجلد، وفقدان لون صبغة الجلد، متلازمة البهاق من الممكن أن تُصيب أي عضو من جسم الإنسان، ولكن الأعضاء الأكثر شيوعاً، ومن الممكن أن تُصيبها هي مناطق :

  1. اليدين .
  2. الوجه .
  3. العنق .
  4. الفم .

ويجدُر بنا الإشارة أنه من الإجراءات التي يلزُم اتباعها هو حماية البشرة من التعرض إلى الشمس، ومن المهم ذكرهُ أن مرض البهاق الجلدي لا يُمكن منعه، ومن الممكن علاجه بعدة وسائل، وتختلف طريقة العلاج على حسب تشخيص المريض .

اقرأ ايضاً : ما هي متلازمة الإكزيما وأعراضها وطرق علاجها

Advertisements

محتويات المقال

ما هو مرض البهاق ؟

  • مرض البهاق هو مرض جلدي يحدث بمناطق مختلفة من الجسم، وينتج عنه فقدان لون الجلد .
  • وتبدأ في ظهور بقع ذات لون ابيض بالجلد أو بأجزاء محددة، وتختلف حالة المرض من شخص لآخر .
  • قد يعتقد الكثير أن مرض البهاق هو مرض معدي، ولكنه ليس مرضاً معدياً، حيث يؤثر على البشرة الجلدية بمختلف أنواعها، ولكن للأشخاص ذوي البشرة السمراء أو الداكنة، قد تُصبح العلامات عليهم ظاهرة، وأكثر وضوحاً من الأشخاص ذوي البشرة البيضاء .
  • ويظهر مرض البهاق تقريباً على الأشخاص الذين تبدأ أعمارهم من 10 سنوات وصولاً إلى 30 سنة .

كيف يحدث مرض البهاق ؟

ويحدث البهاق نتيجة موت وتوقف الخلايا المُنتجة للصبغة الجلدية ” الميلانين “،  مما يُساهم في انتشار بقع بيضاء اللون بأشكال غير مُنتظمة في معظم أنحاء الجسم  .

أنواع مرض البهاق 

  • البهاق المعمم ” Generalized vitiligo ” 

هذا النوع من أنواع مرض البهاق الأكثر شيوعاُ، ويُعرف هذا المرض بــ ” البهاق الثنائي ” و ” البهاق الغير مقطعي” و ” البهاق الشائع “، ويظهر هذا النوع من البهاق على هيئة بقع باللون الأبيض في جانبي الجسم، وحول الفم، وحول العينين، وحول القدمين .

  • البهاق القطعي ” Segmental vitiligo “

هذا النوع من البهاق يعرف بــ ” البهاق الجزئي” أو ” البهاق أحادي الجانب “، وسُمي بالبهاق أحادي الجانب، نظراً لظهوره في منطقة واحدة من الجسم مثل ظهوره في : 

  1. ذراع واحدة .
  2. ساق واحد .

وفي بعض الأحيان قد يُصيب هذا المرض الأشخاص الصغيرين بالعُمر، ويتوقف المرض عن الظهور بعد سنة أو أكثر من بدايته، ومن أعراض الإصابة به :

  1. تغير لون الشعر .
  2. لون الرموش المتغيرة .
  3. تغير لون الحاجب .

ومن الجدير أن نذكر أن هذا النوع من البهاق غير منتشر كثيراً 

  • البهاق البؤري ” Focal Vitiligo “

من أنواع البهاق التي من النادر الإصابة بها هو مرض البهاق البؤري، وتبدأ الأعراض في الظهور على النحو التالي : 

  • تتكون بقع صغيرة الحجم باللون الأبيض في بعض أجزاء الجسم، ثم تبدأ بالانتشار بشكل محدد، ويظل المرض من عام إلى عامين ثم ينتهي .
  •  البهاق ثلاثي التصبغ

وتم تسمية هذا النوع من البهاق نظرا لظهوره على الجلد بعدة ألوان معاً فقد تظهر أعراضه على هيئة :

  1. بقع باللون الأبيض .
  2. بقع ليس لها لون .

ومن بعدها يبدأ لون الجلد بالتفتح أو يظهر باللون الطبيعي لذا سمي بــ ” البهاق ثلاثي التصبغ ” .

  • البهاق العالمي ” Universal ” 

نوع حتماً من النادر الإصابة به فــ يؤثر على لون وصبغة الجلد بــ أكثر من 80%، فيعمل على تغطية الجلد باللون الأبيض، ويقوم بإخفاء لون الجلد الطبيعي بسرعة هائلة .

  • بهاق الوجه والأطراف ” Acrofacial ” 

ويُسمى هذا النوع بهذا الاسم، نظراً لظهوره على شكل بقع على اليدين، والوجه، وحول بعض فتحات الجسم مثل ظهوره حول العينين أو حول الأذنين أو حول الأنف . 

من هم الأكثر عُرضة للإصابة بــ مرض البُهاق ؟

مرض البهاق لا يرتبط بسن معين، ولكن يجدر أن نذكر أنه يصيب الأشخاص بدايةً من عمر 10 سنوات إلى عمر 30 سنة، وللأشخاص ذوي البشرة الداكنة يظهُر عليهم أعراض المرض بشكل واضح، وفي بعض المناطق الصغيرة من أجزاء الجسم يبدأ الجسم أن يفقد لونه الطبيعي، وينتشر مع مرور الوقت .

أسباب مرض البهاق 

 مرض البهاق ناتج عن فشل الخلايا الصبغية في قدرتها على إنتاج الميلانين ألا وهي صبغة الجلد التي تعطي للجلد لوناً سواء كان فاتحاً أم داكناً، ومن المهم قوله الآن هو اسباب مرض البهاق التي حددها الأطباء :

  • السبب وراء الإصابة بالبهاق اضطرابات الجهاز المناعي في الجسم .
  • من الممكن فقدان صبغة الجلد في حالة الإصابة بسرطان الجلد .
  • نظراً لوجود زيادة في نسب المصابين بمرض البهاق من عائلات محددة، يجدر أن نذكر أن هُناك عوامل وراثية تدخل في الإصابة بالمرض .

وحتى الآن لم يثبت أي من هذه النظريات هو السبب الأشمل، والأعم،  فمن المُهم أخذ الاحتياطات تجاه مرض البهاق .

أعراض مرض البهاق 

  • ظهور علامات، وبقع باللون الأبيض في بعض أجزاء الجسم .
  • فقدان لون بشرة الجلد، نتيجةً لفشل الخلايا الصبغية في إنتاج الميلانين .
  • إصابة اليدين، والقدمين، والوجه، والشفتين، والذراعين بتلون صبغة الجلد ببقع بيضاء اللون .
  • فقدان لون الأغشية المخاطية بالفم أو بالأنف .
  • ظهور الحاجبين أو الرموش أو اللحية أو فروة الرأس باللون الأبيض .
  • الأوعية الدموية تحت الجلد تتلون باللون الوردي .
  • تغير في لون الطبقة الداخلية في شبكية العين .
  • ظهور البهاق قبل سن الــ 30 عام .

مرحلة تطور مرض البهاق 

لكن في بداية مرض البهاق تظهر بقع بيضاء اللون صغيرة الحجم على بعض من أجزاء الجسم ثم تبدأ في أن تكبر، وتنتشر تدريجياً، ومن المناطق التي تظهر بها :

  1. الأغشية المخاطية .
  2. المنطقة الداخلية في الأذن .
  3. العينين .

ومن الجدير أن نذكر أن تلك مناطق الإصابة تظل ثابتة أي أنه لا يتغير مكان ظهورها، ومن المحتمل أن يتغير مكان الإصابة مع مرور الزمن .

مضاعفات مرض البهاق 

  • قد يُصاب الشخص المريض بمشاكل في العين مثل ألتهاب القزحية ” Uveitis ” .
  • قد يفقد المريض حاسة السمع .
  • الإصابة بسرطان الجلد .
  • الإصابة باضطرابات اجتماعية، ونفسية .
  • جفاف الجلد .
  • الحكة المستمرة .

اقرأ ايضاً : الارتداد المعدي المريئي أعراضه وأسبابه وطرق العلاج بالتفصيل

متى يلزم استشارة الطبيب ؟

وعند تغير لون جلدك  أو شعرك أو الأغشية المخاطية خاصتك أو الإصابة بأي نوع من مضاعفات المرض، ومن ثم عند استشارة الطبيب سيقوم بإعطائك العلاج اللازم، وانت عليك المداومة، وأخذ العلاج في معادِه ومع المداومة على العلاج ينتج تغير لون الجلد، واستعادة لون البشرة الطبيعي .

تشخيص مرض البهاق 

  • يمكن تشخيص مرض البهاق من خلال الفحص السريري .
  • تشخيص المرض من خلال الفحوصات المخبرية عن طريق تحليل الدم .
  • تاريخ المرض طبياً .
  • تاريخ المرض العائلي .
  • يُأخذ عينة صغيرة من الجلد المصاب فيما تُعرف بــ ” الخزعة ”  .

هل يوجد علاج نهائي لمرض البهاق ؟

البهاق مرض من أنواع الأمراض الجلدية التي ليس لها علاج محدد، وغير قابلة للشفاء، ولكن مع الاستمرار، والمداومة على العلاج قد يؤدي إلى الإبطاء من سرعة انتشار المرض، وتلون الجلد طبيعياً .

ارشادات وقائية لمرضى البهاق  

للوقاية من مرض البهاق عليكم بإتباع بعض الإرشادات، وهي الأكثر إفادة، وأهمية لمعالجة المرض، وتتمثل الإرشادات في :

  •  تجنب الأعمال المرهقة .
  • تجنب الضغوطات النفسية، والإجهاد، والتوتر .
  • العمل على توفير جو من الهدوء، والاستقرار النفسي بداخلك .
  • الإبتعاد عن الإختبارات العلاجية دون استشارة الطبيب، والتأكد من صحة العلاج .
  • عدم استخدام الكريمات، والمراهم الغير طبية .
  • الابتعاد عن الشمس، وحماية البشرة فــ يمكن ارتداء الملابس، والكريمات الواقية من أشعة الشمس .
  • في نطاق عملك تجنب التعرض إلى أي مواد كيميائية؛ لأنها قد تؤثر على جلدك، وتجعله أكثر سوأً .

العلاج الطبي لمرض البهاق 

الكثير من العلاجات الطبية يمكن استخدامها لاستعادة لون الجلد بشكل طبيعي، ولكن من المهم استشارة الطبيب قبل بدء العلاج، ومن العلاجات :

  • العلاج بالأدوية الموضعية ( المراهم ) : 

للمناطق الصغيرة المصابة بالبهاق يوضع الكورتيكوستيرويد، وهو نوع من المراهم الطبية لعلاج المرض، ومن الممكن مُتابعة بعض الآثار الجانبية لهذا الدواء، لذا يلزُم استشارة الطبيب قبل تناوله، كما ينبغي ايضاً عدم استخدامه على الوجه .

الكورتيكوستيرويد هو العلاج الأكثر نشاطاً، وفاعلية، وبالأخص عندما يكون المرض في بدايته، كريم فعال يمكن استخدامه، ومن الجدير أن نذكر أنه من الممكن عدم ملاحظة أي تحسن أو تغير بلون جلدك لبضعة أشهر، ومن الأثار الجانبية المحتمل الإصابة بها :

  1. الإصابة بترقق الجلد .
  2. قد تظهر خطوط أو شرائط على جلدك  .

ومن الممكن وصف هذه العقاقير للأطفال، ولمن يعانون من تغير في لون جلدهم مع توسع حجم المناطق المصابة، فتكون حقن أو اقراص الكورتيكوستيرويد هي الخيار الأنسب، لمن تتطور حالتهم مع المرض .

يوجد مرهم فسولرن فوق بنفسجي (PUVA)، يتم دهنه قبل العلاج بالضوء عبر الأشعة فوق البنفسجية .

Advertisements

مراهم ” مثبطات الكالسينيورين ” من أمثلتها الــ بروتوبيك، و الــ إليديل لمن يعاني من تصبغات جلدية بحجم صغير بالأخص في كلا المنطقتين الرقبة، والوجه، ومن الجدير أن نذكر تحذير إدارة الدواء الامريكية ”  FDA ” من وجود علاقة بين ” اللمفومة””ورم الغدد اللمفاوية”

، و” سرطان الجلد “، و” العقاقير ” .

  • العلاج بالضوء : 

لإستعادة لون الجلد الطبيعي من الضروري علاج الجلد بالضوء، ومن الجدير أن نذكر أن العلاج الضوئي قد يكون أقل فاعلية على كلاً من القدمين، واليدين، فيُمكن استخدام العلاج الضوئي ” بوفا ” مع دواء السولارين لإعادة تلون البشرة من جديد، ومن الممكن تطبيقه على الجلد أو أخذ حبوب فموياً ( عن طريق الفم ) .

العلاج الطبي لمرض البهاق 

العلاج الطبي لمرض البهاق

  1. من الممكن العلاج بالليزر .
  2. العلاج المتكون من استخدام السورالين، والعلاج الضوئي هذا العلاج مُجمع من المادة النباتية ” السورالين ” و”العلاج الضوئي ” لإستعادة لون الجلد، ويتم تناول السورالين فموياً أو وضعه بالجلد فيتم تعريض الجلد للأشعة الفوق بنفسجية A (UVA) اتخاذ هذا النهج في علاج البهاق يُعد من الأمور الأكثر صعوبة من خلال تنفيذه بالرغم من فاعليته، لذا فإنه تم استبداله عن طريق ممارسة العلاج بالأشعة الفوق بنفسجية الضيقة النطاق “UVB” .
  • العلاج بالجراحة :

للأشخاص البالغين المصابين بالمرض، ولم تتحسن حالتهم بعد ستة أشهر يمكن أداء عملية جراحية .

  • إزالة التصبغ :

 يمكن علاج تصبغ البشرة، ويتم وضع العامل المؤثر في إزالة الصبغة بالمناطق الغير مصابة، مما يعمل على تفتيح الجلد بشكل أسرع، وتمتزج ألوان البشرة مع بعضها، ليتكون لون بشرة طبيعي، وهذا العلاج يمكن تنفيذه مرتين يومياً إلى أن تصل إلى سنة أو أقل .

وقد تُصاب ببعض الآثار الجانبية مثل تورم الجلد، والاحمرار، والحكة، والجفاف الشديد، ومن الجدير أن نذكر أن إزالة صبغة الجلد ذو أثر يدوم طيلة الحياة.

  • البثور وتطعيمها :

من خلال الشفط يقوم طبيبك بتكوين بعض البثور، والحبوب على جلدك المُصبغ ثم يقوم بزرع الجزء الأعلى من البثور بالجلد المتغير لونه، ومن الممكن احتمالية حدوث بعض المخاطر مثل حدوث ندبات في الوجه .

وتكون مظهر غير لائق، ومن الممكن في الآخر أن تفشل بعدم نجاح استعادة اللون، ومن الممكن أن يؤدي إلى ظهور بعض البقع من البهاق .

  • الجلد وتطعيمه :

 يتم أخذ عينة أو جزء صغير من الجلد الصحي المُصبغ إلى المكان الفاقد للتصبغ، ومن الممكن الإصابة ببعض المضاعفات من استخدام هذه الطريقة بالعلاج كالندوب، والحبوب، والالتهابات الجلدية، وبقع ملونة، ومن الممكن عدم معرفة استعادة لون الجلد مرة أخرى .

  • زرع معلق خلوي :

بعض الانسجة من الجلد المُصطبغ يتم أخذه، ويتم وضعها داخل محلول ثم يقوم  الطبيب بزرهعا بالمنطقة المُصابة المُهيئة .

ونتائج تلك العملية تبدأ بالظهور في خلال 4 اسابيع أو شهر، ومن الممكن الإصابة بتشوه في لون الجلد أو حدوث ندبات .

  • العلاج الفموي :

بالأدوية الستيرويدية يمكن القضاء على المرض، ومن الممكن تناول أقراص السورالين ايضاً من خلال الفم، وبعدها يلزم التعرض للضوء.

  • العلاج المستقبلي : 

Advertisements

توجد بعض العلاجات الخاضعة للدراسة، علاجات مستقبلية تُساهم في علاج المرض، وتتمثل في :

  1. دواء للسيطرة على خلايا الميلانين : دواء الـ بروستاغلاندين E2 حتى الآن يُعد أحد العلاجات الخاضعة للاختبار، ليعمل على استعادة لون الجلد الطبيعي للمُصابين بالمرض، ويتم وضعه على الجلد كالمرهم مثل الجيل .
  2. دواء مُحفز للخلايا الصبغية : يُسمى هذا العلاج بــ أفاميلانوتيد،  ويتم زرعه تحت الجلد ليعمل على نمو الخلايا الصبغية، واستعادة لون الجلد، ومازال تحت دراسات، وأبحاث حتى الآن .

نصائح علاجية لمرضى البهاق 

  • حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية الاصطناعية وأشعة الشمس 

وعليك بأن تستخدم مستحضر طبي واقي من أشعة الشمس SPF  بكمية وفيرة، ضع مستحضر واقي من اشعة الشمس خاصة على المناطق المكشوفة من الجسم.

وقم بوضعه مرة أخرى بعد مرور ساعتين من وضعه في المرة الأولى، وضعه كثيراً إذا كنت ستقوم برياضة السباحة أو ما شابه إلى ذلك .

أحتمي بالظل، وارتدي ملابس تعمل على حماية الجلد من اشعة الشمس، لا  تستخدام السواتر، والمظلات الشمسية .

فمن الجدير علينا الذكر أن مستحضرات الوقاية من اشعة الشمس تعمل على تقليل اسمرار الجلد، وبالتالي فتمنع من ظهور بقع البهاق وبروزها، وانتشارها بالجسم .

  • عدم النقش بالحناء أو رسم الوشم 

أفكار سلبية تعمل على تلف الجلد، وتؤدي إلى حرقِه كما تعمل على زيادة معدل ظهور بقع البهاق، والاستمرار بــ تجددها في الكثير من مناطق الجسم .

  • إخفاء الجلد التالف نتيجةً البهاق 

مستحضرات التجميل يمكنها بطبيعة الحال أن تؤدي إلى اسمرار الجلد، وتفاوت الألوان، ومع تجربة الكثير من العلامات التجارية من مستحضرات التجميل، ومستحضرات العناية بالبشرة، ومستحضرات تلوين البشرة باللون الأسمر الذاتي .

فيمكنها تقليل تفاوت لون الجلد أثر الإصابة بالمرض، لون منتجات التسمير الذاتي لا يزول بالغسل، ولكن مع مرور عدة أيام يمكن لمنتج التسمير الذاتي التلاشي، والزوال .

ولكن يلزم اختيار مستحضر يشمل على ثنائي هيدروكسي أسيتون، ومن الجدير أن نذكر أنها مادة مُعتمدة في إدارة الدواء والغذاء في أمريكا .

أغذية هامة لمرضى البهاق 

  • أطعمة تحتوي على مضادات الأكسدة 

إذا كنت تحاول أن تمنع الإصابة بالمرض، وتجنبه أو مُصاب به، وتحاول التقليل منه أو علاجه، فتناول الأطعمة الغذائية المُحتوية على مضادات الأكسدة،  وإليكم بعض المصادر الطبيعية :

    • التفاح 
    • الحمص .
    • البنجر .
    • الفجل .
    • الجزر .
    • الموز .
    • الخس .

إذا تناولت الأطعمة المحتوية على كلاً من فيتامين سي، وعنصر الزنك، يُمكنها أن تساعدك بشكل كبير في علاج المرض، والتخفيف من حالة اللون الأبيض التي تكسو جلدك  .

  • الأطعمة المحتوية على الفيتامينات والمعادن 

ويوجد هناك بعض من أنواع المعادن، والفيتامينات تساهم في تخفيف المتلازمة، وعلاجه بشكل كبير، مثال على ذلك ” عنصر الحديد “و ” عنصر الزنك ” و” حمض الفوليك ” و” عنصر النحاس “و” فيتامين ب12 ” و” فيتامين دال (د) “.

عدم تناول الأطعمة والمشروبات التي تزيد من حدة الإصابة بالبهاق مثل :

Advertisements
  • ” التوت الأزرق ” .
  • ” الكحوليات ” .
  • “الطماطم” .
  • ” القهوة ” .
  • ” الحمضيات ” .
  • ” المخللات بأنواعها ” .
  • ” اللحوم” .
  • ” الرمان ” .
  • ” الإجاص “.
  • ” السمك بأنواعه ” .
  • ” الرمان ” .
  • ” العنب “.
  • شرب المياه بكميات كافية يومياً، فيُساهم في الحفاظ على رطوبة جسمك، والتقليل من أعراض المرض  .

اقرأ ايضاً : أعراض الإصابة بمرض جدري الماء وطُرق الوقاية منه

You may also like