سرطان الرئة: الأسباب والأعراض و التشخيص و طرق العلاج

ب

سرطان الرئة يندرج ضمن أخطر الأمراض السرطانية التي تصيب النساء والرجال على حد السواء، وتسبب نسبة مرتفعة من الوفيات تفوق التي تسببها الأنواع الأخرى من الأنواع السرطانية الأخرى.

ويعد التدخين من الأسباب الرئيسية للإصابة به، تبعًا للعديد من الدراسات التي أثبتت أن 90 % من الحالات المصابة بسبب التدخين.

وتجدر الإشارة أن مخاطر الإصابة به تزداد كلما ازدادت عدد السجائر التي يدخنها الأفراد، وربما يكون الإقلاع عن التدخين من الأمور التي تقلل خطر الإصابة.

محتويات المقال

سرطان الرئة (Lung Cancer)

قبل التطرق إلى هذا المرض علينا التعرف أولًا على الرئتين فهما عبارة عن عضوين مسئولين عن عمليتي الشهيق والزفير.

حيث أن الرئتين يقومان بسحب الهواء المحمل بالأكسجين، وإطلاق الهواء المحمل بغاز ثاني أكسيد الكربون.

وسرطان الرئة يُصنف من ضمن الأمراض السرطانية التي تستهدف رئة الإنسان فهو من الأمراض الخطيرة جدًا على الإنسان كونه يعيق عملية التنفس؛  وهناك العديد من العوامل والأسباب التي تحفز الإصابة بهذا المرض نتعرف عليها عبر الأسطر المقبلة.

قد يهمك:- شلل الأطفال أعراضه، طرق الوقاية والعلاج للكبار والصغار

أنواع سرطان الرئة

يقسم الأطباء هذا النوع من أنواع السرطانات إلى نوعين أساسيين، وبناء على هذان النوعان يمكن اتخاذ طريقة العلاج التي تناسب كل حالة، وهما كالتالي:

سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة (Small cell lung cancer)

  • هو المرض الذي يطلق عليه الورم الخبيث والمتواجد في شكل يتشابه مع سُنبلة الشوفان.
  • كما ويظهر بشكل كبير عند المدخنين وانتشاره أقل شيوعًا من النوع الثاني من مرض سرطان الرئة.

سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة (Non – small cell lung cancer)

  • هو الذي يشمل العديد من الأنواع من سرطانات الرئة.
  • لكن جميعها تعمل بنفس الطريقة ومن أمثلتها (سرطان الرئة كبير الخلايا، وسرطان الغُدية، وسرطان الوسفية).
اعراض Lung Cancer

اعراض Lung Cancer

أعراض السرطان الرئوي

لا تظهر أعراض سرطان الرئة في المرحلة الأولى، وإنما تظهر في الفترات المتقدمة من المرض.

ومن أهم الأعراض التي تظهر على المريض ما يلي:

  • سعال مستجد يظهر ويستمر مع المريض دون توقف.
  • السعال المزمن الذي يعاني منه بعض المدخنين.
  • السعال الذي يصاحبه البلغم الدموي حتى وإن كان مختلطاً بكميات قليلة من الدم.
  • الشعور بضيق في النفس.
  • الإحساس بأوجاع في منطقة الصدر.
  • تعرض الصوت إلى البحة.

كما قد تظهر الأعراض كذلك في صورة:

متلازمة بانكوست (Pancoast Syndrome):

  • وهي التي تكون عبارة عن أوجاع تصيب الكتف والمنطقة التي تحيط به نتيجة ضغط الورم على العصب هذه المنطقة.

متلازمة الوريد الأجوف العلوي (Superior Vena Cava Syndrome):

  • وفي هذه الحالة يشعر المريض بأن رأسه ممتلئ، ونفسه ضيق، وتبرز الأوردة التي تتواجد في صدره.
  • كما قد تظهر وذمة في أي منطقة بالوجه.

قد يهمك:- علاج داء بطانة الرحم

أسباب الإصابة بالسرطان الرئوي Lung Cancer

هناك الكثير من الأسباب التي ربما تؤدي إلى خطورة الإصابة بسرطان الرئة وأهمها:

 التدخين

  • يعتبر من أهم الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة خاصة بزيادة عدد السجائر التي يتم تناولها من قبل المدخنين.
  • كذلك بناءً على عدد الأعوام التي تم فيها التدخين.
  • لكن ربما يكون الإقلاع عن التدخين من الأمور التي تقلل من أخطار الإصابة بهذا المرض.

 التعرض إلى التدخين السلبي

  • العديد من الأشخاص الغير مدخنين يصابون بهذا المرض، ولكنهم يتعرضون إلى التدخين السلبي حتى وإن لم يكونوا من المدخنين.
  • والتدخين السلبي يتمثل في استنشاق الآخرين للدخان المنبعث من تلك السجائر.

العلاج الإشعاعي السابق

  • قد يصادف أن يكون المريض يعتمد على العلاج الإشعاعي في معالجة نوع أخر من أنواع السرطانات.
  • لكن قد يتسب هذا الإشعاع في تحفيز الإصابة بسرطان الرئة.

 التعرض لغاز الرادون

  • ينتج هذا الغاز بسبب تحلل طبيعي لعنصر اليورانيوم سواء كان في الماء أو الصخور أو التربة.
  • وفي النهاية يتم تنفس هذا الغاز بسبب تنوع مصادره مما يُزيد من خطورة الإصابة بالسرطان الرئوي.

التعرض إلى عدد من المواد المسرطنة

  • الأفراد الذين يعملون في أماكن تتواجد بها نسب من مادة الأسبستوس المسرطنة قد ترتفع لديهم نسب الإصابة بالسرطان.
  • كذلك  من يتعرضون لمواد أخرى مثل عنصر النيكل أو الكروم أو الزرنيخ، قد ترتفع لديهم نسب الإصابة خاصةً إذا ما كانوا مدخنين.

التاريخ العائلي للإصابة بسرطان الرئة

  • ترتفع نسب الإصابة إذا ما حدث وامتلك المريض تاريخ عائلي بالإصابة بالسرطان الرئوي.
  • وبشكل خاصة إن كان أحد الأقارب من الدرجة الأولى الأبناء أو الأخوات أو الوالدين ممن سبق أن كان مصابًا بالفعل.
أسباب السرطان الرئوي

أسباب السرطان الرئوي

كيف يسبب التدخين سرطان الرئة؟

الأطباء يعتقدون أن التدخين من أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الخلايا التي تكون وظيفتها تبطين الرئة من الداخل.

بالتالي عندما يستنشق الإنسان الدخان الذي يخرج من السجائر، والذي يحتوي على المواد المسرطنة تحدث بعض التغيرات في الأنسجة الرئوية في الحال.

في بادئ الأمر قد يتمكن الجسم من تحمل هذا الخطر ولكن بعد التكرار لدخان السجائر لا يتمكن الجسم من إصلاح هذه الأضرار.

بل نجد أن الخلايا السليمة تتعرض إلى الضرر بالشكل المتواصل والمتزايد؛ وبعد فترة من الوقت تتحول في النهاية إلى الورم السرطاني.

قد يهمك:- نظام كيتو دايت: شرح مفصل عن الحمية الكيتونية وأبرز فوائدها وأضرارها

محفزات الإصابة بسرطان الرئة

جميع الأسباب التي تحدثنا عنها تكون محفزات للإصابة بمرض السرطان الرئة، ولكن قد تختلف من حيث الوقت الذي يتطور بها السرطان الرئوي بتحفيز منها.

كما من الممكن أن تكون العوامل التالية من المحفزات الإضافية للمرض:

  • الإصابة بالإيدز.
  • استنشاق الدخان الصادر من الأفران أو من المدفأة وبشكل خاص إذا أشعلت الخشب والفحم.
  • إذا سبق الإصابة بأمراض رئوية سابقة حتى إن كانت في البداية التهابات بسيطة؛ إلا أنه من الممكن أن تتطور وتحفز الورم السرطاني.

يمكن قراءة:- متلازمة القولون العصبي أسبابها، وأعراضها، وطرق العلاج

مضاعفات السرطان الرئوي

على إثر الإصابة بالسرطان الرئوي قد تحدث مضاعفات عديدة باختلاف الحالات المصابة به، ومن أبرز تلك المضاعفات الخطيرة كلاً من:

ضيق التنفس

  • حيث أن نسبة كبيرة من الأشخاص المصابون بسرطان الرئة يتعرضون إلى ضيق في التنفس، وخاصة عندما يكون حجم الورم أكبر، فتتعرض مجاري الهواء إلى الانسداد شيئًا فشيئًا.
  • كما أنه من الممكن أن يؤدي الورم إلى تراكم السائل في المنطقة المحيطة بالرئتين، مما يجعل عملية الشهيق صعبة للغاية.

 سعال دم

  • هو الذي ينتج عن نزيف في مجرى الهواء عند عملية السعال يتسبب في نفث بعض الدماء بنسب متفاوتة قد يصبح النزيف بها خطراً للغاية.
  • لذلك في تلك الأوقات يقدم الأطباء بعض أنواع العلاج للسيطرة على هذا النزيف.

 الآلام بالجسم

ينتج عن الورم السرطاني آلام حادة لأنه ينتشر في منطقة بطانة الرئة ممتداً إلى مناطق أخرى بالجسم، فيؤدي إلى آلام في العظام، ولكن تتوفر طرق مختلفة للسيطرة على هذا الألم.

 الانصباب الجنبي

  • هو عبارة عن مجموعة من السوائل التي تتراكم في منطقة التجويف الصدري بسبب السرطان الرئوي.
  • لكن من الممكن أن تؤدي تلك السوائل المتجمعة إلى الشعور بضيق في التنفس.
  • لذلك يحاول الأطباء تصريف هذه السوائل من الصدر فور تجمعها حتى تقلل من أعراضها.

 انتشار السرطان في الجسم

  • في الغالب يبدأ السرطان في الانتشار مُصيباً أعضاء أخرى بالجسم بدءً من الدماغ والعظام.
  • لذلك يمكن توقع ظهور بعض الآلام والأعراض الأخرى بناءً على العضو الذي انتشر به السرطان.
  • ويجدر العلم أنه فور انتشار الورم خارج الرئتين يُصعب معالجته؛ لكن قد يلجأ الأطباء إلى وصف بعض الأدوية والعلاجات التي من شأنها مساعدة المريض في تخفيف الألم الذي يشعر به وإبقاؤه على قيد الحياة فترة أطول نسبياً.

قد يهمك:- نظام غذائى لمرضى فيروس بي لضمان التغذية السليمة والصحية

متى تحتاج إلى مراجعة الطبيب ؟

من الضروري أن يتوجه الشخص إلى الطبيب عندما تظهر عليه أي نوع من المؤشرات أو الأعراض التي تثير القلق، وخاصة إذا كان من المدخنين، ولم يقلع عنه بعد.

لأن الطبيب سوف يقوم بعمل الفحص اللازم، ويتأكد هل هذا هو مرض سرطان الرئة أو أنها أعراض مشابهة.

بالتالي في حالة ثبوت المرض يتخذ الطبيب الإجراءات اللازم للتقليل من الأعراض سواء كان بالأدوية أو الإقلاع عن التدخين أو غيرها من خطط العلاج.

تشخيص السرطان الرئوي

تشخيص السرطان الرئوي

تشخيص الإصابة بالسرطان الرئوي

حتى يتمكن الأطباء من أجراء تشخيص سرطان الرئة يقوم بعمل بعض الفحوصات، والتي من أهمها:

  • فحوصات التصوير (Imaging).
  • فحوصات الأنسجة عبر أخذ خزعة أو عينة من الورم (Biopsy).
  • فحص اللعاب والبلغم والذي يتمثل في فحص شكل الخلايا والوظائف التي تقوم بها (Cytology).

ومن الجدير بالذكر أن هذه الفحوصات وأهمها التصوير بالأشعة السينية (X- Ray) والتصوير المقطعي المحوسب (CT) قد يساعد في الاكتشاف المبكر بالسرطان الرئوي، حتى يتمكن الأطباء من علاج هذا السرطان بنجاح كبير.

كما من أن فعالية تلك الفحوصات تزداد على المدخنين الشرهين للسجائر بمعدل 30 سيجارة باليوم طوال 15 عاماً.

لذلك في حالة اكتشاف أي إشارات من خلال اختبارات التصوير قد يبادر الطبيب في أخذ عينة نسيجية “خزعة” والتي من خلالها تؤكد طبيعة الورم ما إن كان حميد أو خبيث.

هذا ومن الممكن أن تؤخذ الخزعة بأكثر من طريقة منها:

  1. تنظير القصبة: يعتمد على إدخال أنبوب مضيء من خلال الحلق وصولاً إلى الرئتين لأخذ عينة من الورم.
  2. تنظير المنُصف: يتم إجراؤه عبر شق جراحي يتم صنعه في الرقبة يسمح بإدخال الأدوات الجراحية لأخذ عينة من العقد اللمفية للورم.
  3. خزعة الإبرة: بالاعتماد على الأشعة السينية أو المقطعة المحوسبة يتم توجيه إبرة عبر جدار الصدر وصولاً إلى الرئة لأخذ العينة المطلوبة.

ومن ناحية أخرى يوصى الأطباء بأهمية الفحص المبكر وخاصةً لمن هم في عمر الـ55 عاماً فيما أكثر في الكشف المبكر عن الأورام.

يمكنك قراءة:- ما هو الحمل العنقودي

تحديد مراحل الإصابة بالسرطان الرئوي

بعد أن يقوم الطبيب بعمل تشخيص الإصابة بسرطان الرئة، لابد أن يحدد درجات الإصابة بهذا المرض حتى يتمكن من اتخاذ طرق العلاج المناسبة، والتي تكون ذات فاعلية كبيرة بالنسبة إلى حاله المريض.

مراحل سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة

محدود:

  • هي الحالة التي يتواجد فيها سرطان الرئة في رئة واحدة فقط، وكذلك في منطقة الغدد اللمفاوية التي تكون قريبة من الرئة.

 متوسعة:

  • هي المرحلة التي يكون فيها السرطان قد تمكن من الانتشار في أكثر من رئة واحدة حيث أنه تغلغل إلى الرئتين.
  • كذلك قد ينتشر في جميع الغدد اللمفاوية سواء القريبة منها والبعيدة.
  • كما قد ينتشر في أعضاء جسم الإنسان الأخرى.

مراحل سرطان الرئة ذي الخلايا الكبيرة

  • درجة 1 A: هي المرحلة التي يكون السرطان قد انتشر فيها في أنسجة الرئتين بحوالي 3 سم، ولكنه لم يتمكن حتى الآن من الانتشار في العقد الليمفاوية.
  • درجة 1 B: هي المرحلة التي يكون فيها السرطان قد انتشر في أنسجة الرئتين بقطر 3 إلى 5 سم، ولكنه لم يتمكن أيضًا من أن ينتشر في العقد اللمفاوية.
  • مرحلة 2 A: هي المرحلة التي يكون حجم السرطان قد زاد فيها حيث وصل من 5 إلى 7 سم، وتمكن أيضًا من أن يصيب الغدد اللمفاوية القريبة من الرئتين في نفس الجهة التي يتواجد بها الورم، ولكنه لم يتمكن من اختراق الجدار الصدري.
  • درجة 2 B: هي المرحلة التي زاد فيها نمو السرطان إلى أكبر من 7 سم، وأصاب الغدد اللمفاوية القريبة من الرئتين، ويسمى بالورم السرطاني الكبير.
  • درجة 3 A: خلالها يتمكن الورم من الانتشار خارج الرئتين، ووصل أيضًا إلى العقد اللمفاوية التي يتواجد في وسط الصدر.
  • مرحلة 3 B: هي المرحلة التي يتم تمكن السرطان من الانتشار حتى وصل إلى القلب والمريء والقصبة الهوائية، والأوعية الدموية، وهي الأعضاء التي تتواجد في منطقة تجويف الصدر، والمنطقة التي تحيط بالرئتين، والتي يطلق عليها غشاء الجنبة (Pleura).
  • درجة 4 : ينتشر بها السرطان إلى كافة أعضاء جسم الإنسان مثل الدماغ أو الكبد أو العظام.
علاج Lung Cancer

علاج Lung Cancer

علاج السرطان الرئوي

يعتبر علاج السرطان الرئوي من الأمور التي يتم فيها التشاور بين الطبيب والمريض على اختيار نوع العلاج المناسب.

وهو الذي يتناسب مع حالته الصحية ودرجة الإصابة مع الأخذ في الاعتبار تفضيلات المريض في تلك المرحلة.

هذا وتعدد خيارات العلاج متضمنة استخدام العلاج الدوائي المركز أو العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو العلاج الجراحي، وسوف نتناول هذه الأنواع بالتفصيل:

العلاج الجراحي

يتم في هذا النوع من العلاج إزالة المنطقة التي تعرضت إلى الورم السرطاني، كما يتم إزالة الأنسجة التي تحيط بها حتى وأن كانت سليمة.

كما يتناسب مع بعض حالات السرطان الرئوي فقط إذا ما كانت من النوع ذو الخلايا الكبير وبالتحديد بدرجة 1 و 2 فقط.

هذا وتتضمن أنواع العمليات الجراحية لاستئصال الورم كلاً من:

  • استئصال إسفييني: قطع على شكل إسفين حتى يتمكن الطبيب من أن يخرج الجزء الذي يتواجد به الأنسجة المسرطنة مع استئصال القليل من الأجزاء السليمة التي تحيط بها بالورم.
  • استئصال مقطعي: يعتمد على استئصال جزء أكبر حجماً من الرئة ولكن ليس الفص بأكمله.
  • الاستئصال الفصي: هو ذاك الذي يتم خلاله إزالة كاملة لفص من الرئة الواحدة المصابة.
  • استئصال الرئة (Pneumonectomy): لابد من إزالة كاملة للرئة المصابة.
  • التنظير الداخلي الصدري(VATS): يستخدم في معالجة الأورام بالمراحل المبكرة للغاية على مرضى الخلايا غير الصغيرة.

هكذا هو الإجراء الجراحي مع العلم أن الجراح قد يجد حاجة إلى إزالة الغدد الليمفاوية المُحيطة بالصدر وإذا عُثر على أي أنسجة سرطانية بها يشير هذا على تفشي المرض إلى ما هو أبعد من الرئة.

العلاج الدوائي

يشتمل على عدد من الأنواع القوية والمركزة من الأدوية التي يمكنها أن تعالج سرطان الرئة في المراحل المبكرة، ومن أهم هذه الأدوية ما يلي:

  • جيفيتينيب (Gefitinib)
  • ارلوتينيب (Erlotinib)
  • افاتينيب (Afatinib)

العلاج الإشعاعي

يعتمد هذا النوع من العلاجات على تركيز أشعة الطاقة المختلفة سواء من البروتينات أو الأشعة السينية على منطقة دقيقة حيث تكمن الخلايا السرطانية بالرئة.

هذا مع العلم أنه في حالة تطور موضعياً الورم قد يستخدم الطبيب العلاج الإشعاعي ولكن بعد الجراحة أو قبلها بهدف تصغير حجم الورم والحد من انتشاره.

أما في حال تطور وتفشي السرطان ففي تلك الحالة يتم الاعتماد على العلاج الإشعاعي كمحاولة للتخفيف من حدة الآلام التي يشعر بها المريض.

الجراحة الإشعاعية

تُعرف كذلك باسم “العلاج الإشعاعي بالاعتماد على التوجيه التجسيمي على الجسم”، وهو ما يعني إخضاع المريض إلى علاج إشعاعي مُكثف.

أي يتم إسقاط الإشعاع على الورم السرطان من عدة زوايا مختلفة قد تنتهي في جلسة واحدة أو تحتاج إلى عدة جلسات بناءً على حجم الورم.

ذللك هو إجراء فعال للغاية بالنسبة للمرضى المصابين بسرطان الخلايا الصغير ممن هم غير قادرين على الخضوع لعملية جراحية لاستئصال الورم.

قد يهمك:- كيفية الكشف عن سرطان الثدي

العلاج الكيميائي

فعال في قتل الخلايا السرطانية لذلك يستخدم عبر أكثر من طريقة تضم:

  • يستخدم قبل العلاجات الجراحية بهدف تقليص حجم الورم السرطاني فيما يسهل استئصاله.
  • يستخدم بالمراحل المتقدمة من المرض بهدف التخفيف من الآلام التي يعاني منها المريض.
  • كما قد يستخدم بعد الجراحة بهدف قتل أي أثر للخلايا السرطانية المتبقية.

يمكن استخدام العلاج الكيميائي إما عبر حقن الأدوية في الأوردة بالذراع، أو من خلال تناولها عبر الفم.

كما أنه في شكل سلسلة متواصلة من الأدوية العلاجية المختلفة قد تستمر من أسابيع حتى عدة أشهر.

مع أخذ فترات راحة متباعدة للسماح للجسم بالتعافي.

العلاجات البديلة

يرجع بعض المعالجين إلى استخدام العلاجات البديلة التي يطلق عليها الطب المكُمل في تقليل اعراض مرضى سرطان الرئة.

ولكن هذه العلاجات لابد أن تكون بجوار العلاج التقليدي حيث انها لا تقوم بازالة الورم او علاجه و انما قد تقلل من الالام المصاحبة له

وتكمن خطورتها في ان المريض قد تذهب عنه الاعراض المصاحبة للورم فيظن انه قد شفي منه و بالتالي يتوقف عن اخذ العلاجات الطبية الموصوفة له.

قد يستخدم بعض المعالجين بالعلاجات الشعبية او الطب البديل هذه الطرق دون ارسال المريض الى الطبيب المختص مما يؤدي الى تفاقم حالت المريض وانتشار الورم دون شعور المريض بذلك.

ومن أهم هذه العلاجات البديلة ما يلي:

  • الوخز بالإبر (Acupuncture).
  • التنويم المغناطيسي (Hypnosis).
  • التأمل (Meditation).
  • التدليك.
  • وكذلك عبر ممارسة اليوغا.

مع الأخذ في الاعتبار أن تلك العلاجات غير مدعومة بالدراسات الطبية، ولا يوجد دليل على فاعليتها ؛ كما لم يتعرف الأطباء حتى الآن على الآثار الجانبية لها.

كما يعتبر العلاج البديل من الأنواع المكلفة والتي تتطلب السفر إلى المناطق البعيدة، ولابد من التفكير جيدًا قبل اختيار هذا النوع من العلاج.

لكن من الممكن استخدام العلاجات البديلة في تخفيف الأعراض التي يعاني منها المرضى، أو مع أياً من العلاجات السابقة بهدف تحقيق نتائج أفضل، ونحافظ على صحة المريض.

الوقاية من السرطان الرئوي

الوقاية من السرطان الرئوي

أساليب الوقاية من السرطان الرئوي

لا توجد طرق أكيدة للوقاية من مرض سرطان الرئة، ولكن هذه الطرق ربما تقلل من أخطار الإصابة به.

ومن أهم هذه الطرق:

الامتناع عن التدخين

  • تعرفنا من خلال أسباب الإصابة بهذا المرض أن التدخين يعتبر من الأسباب الأساسية التي يمكنها أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة، فعندما نمتنع عن التدخين نقل من أخطار الإصابة به.

 الإقلاع عن التدخين

  • الإقلاع يقلل من الأخطار التي تتعرض لها الرئة، ومن الخلايا التي تتأثر بالتلف، ولا تقوم بالوظيفة الخاصة بها.
  • كذلك لابد أن يقلع الشخص عن التدخين وجميع المنتجات البديلة للنيكوتين والأدوية، والتي يكون لها نفس التأثير.

 الابتعاد عن التدخين السلبي

  • التدخين السلبي يتعرض له الكثير من الأشخاص في كافة الأماكن العامة والخاصة، ولكن عند تجنبه يقلل هذا من أخطار الإصابة بهذا المرض.
  • لذلك قد تحتاج إلى تجنب التواجد في الأماكن التي عادة ما يكثر تواجد المدخنين بها كما في المطاعم ووسائل المواصلات.

اكشف عن غاز الرادون في المنزل

  • هذا الغاز ربما يتواجد في بعض المنازل بنسب مختلفة، ويسبب الأخطار والمشاكل الكبيرة، وعند عملية الفحص يمكننا التقليل من مستوى الغاز.

 تجنب المواد المسرطنة في العمل

  • حيث أن هناك بعض الأعمال تعرض الموظفين إلى المواد المسرطنة التي يمكن أن تكون سبب من أسباب الإصابة بالسرطان الرئوي.
  • وحتى يحمي الإنسان نفسه لا بدء أن يرتدي القناع لحمايته من هذه المواد في فترات العمل.

 اتباع النظام الغذائي يعتمد على الخضروات والفواكه

  • اختيار الأنظمة الغذائية الصحية التي تحتوي على الخضروات والفواكه من الأمور الهامة جدًا.
  • ذلك لأنها يكون لديها قدرة كبيرة على أن تمد الجسم بالفيتامينات والعناصر الغذائية التي تجنبنا التعرض إلى الأمراض الخطيرة، وخاصة سرطان الرئة.
  • كما أن الفواكه والخضروات تحتوي على المواد المضادة للأكسدة التي تحارب الجذور الحرة تسبب أخطار الإصابة بالسرطان.
  • لكن لابد من تجنب تناول المكملات الغذائية حيث أن بعض الدراسات أثبتت أنها قد تزيد من خطر الإصابة بالسرطان وخاصة عند المدخنين.

 ممارسه التمارين الرياضية

  • فمن الضروري أن يلتزم الأفراد بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم طوال أيام الأسبوع حتى يعملون على تنشيط الدورة الدموية، والتقليل من أخطار الإصابة بالأمراض.

للمزيد من المعلومات الطبية يمكنك زيارة د.أبو نبعة.

You may also like