سكر الحمل أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

ب
Advertisements

سكر الحمل هو عبارة عن مرض السكري ويتم تشخيص هذا المرض للمرة الأولى أثناء الحمل لدى المرأة الحامل، ويؤثر هذا النوع من مرض السكري على استخدام الجلوكوز في الجسم ويتسبب بدوره في ارتفاع نسبة السكر في الدم وقد يؤثر سكر الحمل على كل من صحة الحمل وصحة الجنين.

ما هو سكري الحمل؟

سكر الحمل

سكر الحمل هو عبارة عن حالة تصيب المرأة الحامل وترتفع من خلاله مستويات السكر في الدم.

Advertisements

يصيب ما يصل إلى 10٪ من النساء الحوامل كل عام وقد يؤثر على النساء الحوامل إذا لم يتم تشخيصه جيدًا.

هناك فئتان من سكري الحمل والنساء المصابة بالفئة الأولى يمكنهم إدارته عن طريق اتباع نظام غذائي صحي مع تمارين رياضية.

أما النساء الحوامل المصابة بالفئة الثانية فتحتاج إلى تناول الأنسولين أو الأدوية الأخرى.

قد يزول سكري الحمل بعد الولادة ولكن بدون شك يؤثر على صحة الطفل، ويزيد من خطر إصابته بمرض السكري من النوع 2.

أسباب سكر الحمل

قد تكون أسباب سكري الحمل الدقيقة غير معروفة، ولكن قد تلعب الهرمونات دورًا رئيسيًا عندما تكون المرأة حاملاً.

من المعروف أن جسم الحامل ينتج كميات أكبر من بعض الهرمونات، منها اللاكتوجين المشيمي البشري، والهرمونات التي تزيد من مقاومة الأنسولين.

قد تؤثر هذه الهرمونات بدورها على المشيمة وتساعد في الحفاظ على الحمل.

مع مرور وقت الحمل قد تزداد كمية هذه الهرمونات في الجسم وتجعل الجسم يقاوم الانسولين.

في فترة الحمل، يصبح الجسم بشكل طبيعي مقاومًا للأنسولين قليلاً ويتوفر المزيد من الجلوكوز في مجرى الدم.

إذا أصبحت مقاومة الأنسولين قوية جدًا ترتفع مستويات الجلوكوز في الدم بشكل غير طبيعي وهذا يمكن أن يسبب سكري الحمل.

أكثر النساء عرضة لخطر الإصابة بسكر الحمل

هناك بعض النساء التي لديهم خطر الإصابة بسكر الحمل ومنهن:-

  • النساء التي لديهن مؤشر كتلة الجسم (BMI) فوق 30.
  • إذا كان لديك طفل سابق وزنه 4.5 كجم أو أكثر عند الولادة.
  • إذا كانت المرأة الحامل كانت مصابة بسكر الحمل في حمل سابق.
  • يعاني أحد الوالدين أو الأشقاء من مرض السكري.

أعراض سكر الحمل

قد لا يتسبب سكري الحمل عادة في أي أعراض ملفتة للنظر حيث أن معظم هذه الاعراض تكون شائعة أثناء الحمل.

يتم اكتشاف معظم الحالات فقط عند اختبار مستويات السكري في الدم أثناء فحص سكر الحمل.

ومن ضمن هذه الأعراض:

  • زيادة الاحساس بالعطش.
  • الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد.
  • جفاف الفم.
  • الشعور بالتعب.

شاهد أيضاً: اكتئاب ما بعد الولادة أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

معرفة نسبة سكر الحمل

يمكن معرفة نسبة سكري الحمل عن طريق قياس اختبار تحمل الجلوكوز، ويعرف أيضًا باسم اختبار تحمل الجلوكوز الفموي.

يقيس هذا الاختبار استجابة جسم المرأة الحامل لنسبة السكري (الجلوكوز) ويتم عمل هذا الاختبار أيضًا للكشف عن مرض السكري من النوع 2.

ولكن مع سكري الحمل يتم استخدام نسخة معدلة من هذا الاختبار وذلك لأن هذا النوع يعتبر نوع فرعي من مرض السكري يتطور فقط اثناء الحمل.

سكري الحمل والولادة

مع النساء المصابة بسكري الحمل قد يكون من الأفضل أن تقوم بإجراء ولادة قيصرية.

بالإضافة إلى ذلك قد يُنصح الأطباء بتقطير السكر والأنسولين أثناء المخاض.

وسيكون من الجيد أن يتم ولادة الطفل مبكرًا فهذا يجعل الام تحافظ على نسبة السكر في الدم.

بمجرد الولادة، يجب مراقبة الطفل عن كثب، وأن يقوم طبيب الأطفال بعمل فحوصات دم للطفل.

من الشائع أن يكون الطفل يعاني من انخفاض مستويات السكر.

في بعض الأحيان قد يحتاج الطفل للذهاب إلى الحضانة لمدة يوم أو يومين.

فحوصات وتشخيص سكر الحمل

 

سكر الحمل

من الشائع أن سكري الحمل قد يحدث في النصف الثاني من الحمل أي ما بين الأسبوع 24 إلى 28.

Advertisements

في بعض الأحيان قد تصاب الأم الحامل بسكر الحمل قبل الأسبوع الـ 24 إذا كانت معرضة لخطر كبير.

ومن أشهر الفحوصات هو فحص تحمل الجلوكوز، ويقوم الطبيب بإعطاء المرأة الحامل 50 جرامًا من الجلوكوز في مشروب حلو.

هذا بدوره قد يرفع نسبة السكري في الدم وبعد حوالي ساعة، تخضع نفس السيدة لاختبار أخر ولكن اختبار جلوكوز في الدم.

يريد الطبيب من خلاله معرفة كيف يتعامل جسم المرأة الحامل مع كل هذا السكر.

إذا أظهرت النتائج أن نسبة السكري في الدم لديها أعلى من مستوى معين ستحتاج هذه السيدة إلى اختبار تحمل الجلوكوز الفموي لمدة 3 ساعات.

ستحصل من خلاله على اختبار جلوكوز الدم ولكن بعد 3 ساعات من تناول مشروب يحتوي على 100 جرام من الجلوكوز.

علاجات سكري الحمل

سكر الحمل

يمكن أن تقلل المرأة الحامل فرص حدوث سكري الحمل عن طريق التحكم في مستويات السكر في الدم.

التحكم في مستويات السكر في الدم يتم من خلال اتباع نظام غذائي معين مع ممارسة الرياضة الخفيفة.

في الكثير من الأحيان تحتاج المرأة الحامل إلى تناول بعض الادوية على هيئة أقراص أو أنسولين.

من الضروري مراقبة الحامل في هذه الفترة الحرجة لتفادي أي مشاكل قد تكون محتملة.

هل سيؤثر سكر الحمل على طفلي؟

إذا قامت السيدة الحامل بإدارة نسبة السكر في الدم اثناء فترة الحمل ستضمن أن يكون طفلها بصحة جيدة.

ويجب أن تعلم أن إصابة المرأة بسكر الحمل يزيد من احتمالية إنجاب طفل أكبر من الطبيعي ومصاب باليرقان.

Advertisements

لا داعي للقلق من اليرقان فهو يتلاشى سريعًا مع العلاج المناسب.

قد يكون الطفل معرض في المستقبل بالإصابة بمرض السكري من النوع 2 اكثر من غيره.

لكن الحفاظ على نمط حياة صحية يقلل من كل هذه الأخطار.

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها؟

يجب على المرأة الحامل المصابة بسكر الحمل تجنب الأطعمة المصنعة بشكل كبير، مثل الخبز الأبيض وبشكل عام، أي شيء يحتوي على الكثير من السكر.

وعلى سبيل المثال، سترغب في التأكد من تجنب الاتي:

  • الوجبات السريعة.
  • المشروبات الكحولية.
  • المخبوزات بكل أنواعها.
  • الطعام المقلي.
  • المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية والعصائر والمشروبات المحلاة.
  • الحلويات.
  • الأطعمة النشوية كالمعكرونة البيضاء والأرز الأبيض.
  • الحبوب المحلاة وألواح الجرانولا السكرية ودقيق الشوفان المحلى.

نصائح هامة للسيدات المصابات بسكري الحمل

يجب تناول أطعمة صحية، ويمكن الاستعانة بأخصائي تغذية لكي يعطيك وجبات مناسبة لسكري الحمل.

يمكن أن يساعد اخصائي التغذية المرأة في التحكم في نسبة السكري في الدم أثناء الحمل.

حاولي قدر الامكان ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، فهي تساعد في توازن الجسم ولكن يجب الرجوع للطبيب المختص أولا.

من الضروري مراقبة نسبة السكر في الدم وذلك لأن الحمل قد يتسبب في تغيير حاجة الجسم نفسه للطاقة.

هذا يعمل على تغير مستويات السكر في الدم بسرعة كبيرة لذا يجب فحص نسبة السكر في الدم بشكل متكرر ولكن أيضًا حسب توجيهات الطبيب.

من الضروري أن تتناول الحامل  الأطعمة الغنية بالفيتامينات مثل فيتامين سي وفيتامين ب.

إذا لزم الأمر من الممكن تناول الأنسولين، فقد يساعد في الكثير من الأحيان في المساعدة على السيطرة في نسبة السكر في الدم.

يجب عمل اختبار لمرض السكري بعد الحمل، فمن المرجح أن تصاب المرأة بعد الولادة بمرض السكري من النوع 2 إذا لم تقم باتباع التعليمات.

Advertisements

للمزيد من المعلومات الطبية يمكنك زيارة مدونة  د. أبو نبعة

You may also like