نظام غذائى لمرضى فيروس بي لضمان التغذية السليمة والصحية

ب
Advertisements

نظام غذائى لمرضى فيروس بي حيث يعتبر التهاب الكبد الوبائي بي من بين العدوات الخطيرة التي من الممكن أن تصيب الكبد، وفي حالة عدم السيطرة على المرض خلال 6 أشهر فمن الممكن أن يتعرض المريض إلى فشل في الكبد أو الإصابة بالسرطان مما يهدد حياة المريض وقد يؤدي إلى الوفاة، لذا يجب على المريض الذي يعاني من ذلك الفيروس المعالجة بشكل سريع للتخلص منه.

يمكنك قراءة:- فيتامين سي ما بين الفوائد والأضرار تعرف عليها اليوم

أعراض التهاب الكبد الوبائي

قبل التحدث عن أفضل الأنظمة الغذائية التي يحتاج إليها مريض التهاب الكبد الوبائي.

Advertisements

لابد من التعرف على الأعراض التي قد تظهر على المريض وتؤكد إصابته بالمرض.

حيث يعاني مرضى التهاب الكبد من الكثير من الأعراض التي تؤكد الإصابة والتي من أهمها التالي:

  • المعاناة من ألم في منطقة البطن ومن الممكن أن يكون خفيف أو شديد.
  • خروج البول بلون داكن عن المعتاد عليه.
  • وقد يعاني بعض المرضى من إرتفاع في درجة الحرارة.
  • ألم في منطقة المفاصل.
  • ومن الممكن أن يعاني بعض المرضى من فقدان في الشهية بدون مبرر.
  • الضعف والتعب العام من بين الأعراض التي تظهر على المريض أيضا.
  • ظهور أعراض اليرقان على الجسم والتي تتمثل في تغيير لون بياض العين إلى اللون الأصفر.
  • القيئ والغثيان أيضا من بين أهم الأعراض التي لابد من وضعها في عين الاعتبار.
نظام غذائى لمرضى فيروس بي

نظام غذائى لمرضى فيروس بي

أسباب الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى التعرض إلى التهابات الكبد الوبائي بي.

حيث تؤدي تلك الأسباب إلى الإصابة المباشرة بالوباء مع اختلاف الدرجة الخاصة به.

ومن الأفضل للإنسان التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تلك المشكلة حتى تتجنبها ولا تتعرض إليها.

وعن أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي بي فهي كالتالي:

  • الاتصال الجنسي

ويعتبر ذلك السبب من بين الأسباب الرئيسية والمباشرة التي من الممكن أن تؤدي إلى التعرض إلى التهاب الكبد الوبائي والكثير من المشاكل الأخرى التي قد تصيب الكبد.

ومن الممكن أن ينتقل الفيروس من خلال اللعاب أو السائل المنوي أو من خلال الإفرازات المهبلية التي توجد لدى المرأة والانتقال إلى الرجل.

  • مشاركة الإبر

كما أن فيروسات الكبد من الممكن أن تنتقل من شخص إلى آخر من خلال مشاركة الإبر وخاصة تلك الحقن الملوثة بدماء المصابين بالفيروس.

لذا من الأفضل المريض أن يتجنب استخدام الإبر الغير نظيفة وتجنب مشاركة الآخرين العقاقير الدوائية الخاصة بهم.

  • من الأم إلى الطفل

من الممكن أن الأم الي تحمل فيروس الكبد الوبائي بي أن تقوم بنقل المرض إلى الطفل خلال فترة الحمل.

لكن من الممكن أن تحصل المرأة على التطعيم المناسب خلال فترة الحمل حتى لا ينتقل الدواء إلى الطفل خلال تلك الفترة.

كما يجب على المرأة الحامل أو تلك التي تريد حدوث الحمل أن تقوم بفحص الفيروسات وخاصة الفيروسات التي تصيب الكبد حتى لا ينتقل إلى الطفل.

قد يهمك قراءة:- اعراض فيروس كورونا الجديد

أفضل نظام غذائى لمرضى فيروس بي

نظرا لكون فيروس بي من بين الفيروسات الخطيرة التي من الممكن أن تصيب الكبد.

يجب على المريض أن يصبح أكبر قدرة على التصدي للفيروس من خلال تناول الطعام الصحي.

حيث يقوم الأطباء بتوصية المريض بتناول غذاء صحي والعمل على وصف نظام غذائى لمرضى فيروس بي متكامل.

ذلك حتى لا يكون عبء على الكبد ومفيد للجسم في نفس الوقت.

وعن أفضل الأطعمة والوجبات التي لابد وأن يحتوي النظام الغذائي لمرضى الكبد وخاصة المصابين بالتهاب الكبد الوبائي بي فهي كالتالي:

  • الخضروات والفواكه 

من الأفضل لمريض الكبد الذي يعاني من مشاكل مختلفة في الكبد والتي من بينها التهاب الكبد الوبائي بي أن يتناول الخضروات بمختلف الأنواع.

وخاصة الكرنب والبروكلي وجميع الخضروات الورقية التي تساهم بشكل كبير في تحسين حالة الكبد.

كما يجب على المرضى تناول الفواكه الطازجة التي تزيد من صحة الكبد.

  • البروتينات قليلة الدهون

من المتعارف عليه أن الدهون تعتبر من بين أكثر الأشياء التي ترهق الكبد.

ومن الأفضل لمرضى الكبد عدم تناول الكثير من الوجبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.

ومن الأفضل تناول البروتينات التي توجد في البقوليات وصدور الدجاج منزوعة الجلد والكثير من الأنواع الأخرى التي تحتوي على نسبة قليلة جدا من الدهون.

Advertisements
  • الوجبات التي تحتوي على الدهون الصحية

من الأفضل لمريض التهاب الكبد الوبائي بي الحصول على نسبة جيدة من الدهون الصحية المشبعة.

وهي التي توجد في المكسرات والأسماك الدهنية وغيرها من الأنواع المفيدة للجسم.

  • الحبوب الكاملة

ينصح الأطباء مرضى الكبد بالاعتماد على الوجبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الحبوب الكاملة.

والتي من بينها الأرز البني والشوفان والشعير وغيرها من الوجبات الصحية.

حيث يجب على من يعاني من مشاكل الكبد المختلفة التوقف عن تناول الأرز الأبيض والخبز المصنوع من الدقيق الأبيض التي تساهم في زيادة الأمر سوء.

أطعمة لعلاج فيروس الكبد بي

أطعمة لعلاج فيروس الكبد بي

كيف اتخلص من فيروس الكبد بي

عندما يظهر على الشخص الأعراض التي تشير إلى الإصابة بفيروس الكبد الوبائي بي عليه مراجعة الطبيب المعالج على الفور من أجل تشخيص الحالة.

حيث يقوم الطبيب بالتعرف على درجة الإصابة التي يعاني منها المريض وبناء عليها يتم وضع الخطة العلاجية المناسبة، فإن كان المريض يعاني من الالتهاب الذي يحتفي من تلقاء نفسه.

سوف يقوم الطبيب بترك المريض بدون علاج ولكن سوف يقوم بوصف الكثير من الأشياء والتي من بينها التغذية السليمة من خلال نظام غذائى لمرضى فيروس بي  والراحة التامة.

ولكن في الحالات الخطيرة والشديدة من الأفضل أن يلازم المريض المستشفى وأن يخضع إلى فحص دوري من قبل الطبيب والخضوع إلى العلاج المكثف.

وبالنسبة إلى من يعاني من التهاب الكبد الوبائي المزمن فهو سوف يحتاج إلى علاج بقية الحياة.

ومن بين الطرق المختلفة التي من الممكن الاعتماد عليها من التخلص من ذلك المرض فهي على النحو التالي:

  • أدوية مضادة الفيروسات

Advertisements

حيث يتم اللجوء إلى نوعيات كثيرة من مضادات الفيروسات والتي تقوم بمحاربة الفيروس والعمل على إبطاء تفشيه في الكبد وإحداث التلف به.

ويتم وصف الجرعات المناسبة من تلك الأدوية بناء على مستوى الضرر الذي تعرض له الكبد نتيجة التعرض إلى الفيروس وهي أدوية تؤخذ عن طريق الفم.

  • حقن الإنترفيرون

وهي عبارة عن مادة يتم حقن الجسم بها تساهم في مكافحة العدوى.

ويتم اللجوء إلى ذلك العلاج بالنسبة إلى الشباب الذين لا يفضلون العلاج لأطول فترة ممكنة.

وعلى الرغم من أن ذلك الدواء قد يصاحبه الكثير من الأعراض الجانبية إلا أنه يعتبر من بين العلاجات الفعالة التي تساهم في السيطرة على الفيروس وحماية الكبد من التلف.

  • زراعة الكبد

وهي من الإجراءات التي يتم اللجوء إليها في حال تعرض الكبد إلى التلف الحاد.

وخلال تلك الجراحة يقوم الطبيب بإستبدال الكبد التالف بقطعة أخري سليمة من شخص تتطابق عينته مع المريض.

قد يهمك قراءة:- فيتامين ب12 وتقرير شامل عن أسباب وأعراض نقصه في الجسم

التغذية السليمة لمرضى فيروس بي

تعتبر التغذية السليمة من بين الأشياء التي تساهم في الحد من انتشار فيروس بي في الكبد خاصة من يعاني من المرض ولكن في صورته البسيطة.

وعن الطريقة الفعالة في تغذية مريض التهاب الكبد الوبائي بي فهي على النحو التالي:

  • يجب أن يحصل المريض على التغذية السليمة خلال فترة العلاج والتي تتمثل في تناول الوجبات الغذائية الصحية التي تحتوي على جميع العناصر والفيتامينات اللازمة للجسم.
  • يوجد الكثير من الاعتقادات الخاطئة والتي تشير إلى أن مريض الكبد الوبائي لا يتناول سوى السكريات وهو أمر في منتهى الخطورة.
  • عدم إعطاء المريض الغذاء المتوازن من بين الأشياء التي تتسبب في ضعف الجسم الخاص بالمريض ويعاني من مشاكل أخرى متعددة.
  • إعطاء المريض البروتينات بمختلف الأنواع وخاصة تلك التي توجد في البقوليات والتي لا تقوم بإرهاق الكبد على الإطلاق مثل البروتينات الحيوانية.
  • تناول كميات قليلة من البروتينات الحيوانية ويفضل تناول الأسماك التي لا تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون للمحافظة على الكبد.
  • إعطاء المريض العسل الأبيض في وجبة الفطور فهي تعتبر من بين الأشياء الهامة والضرورية للمحافظة على الكبد.
  • يعاني مرضى الكبد بشكل عام من فقدان الشهية لذا من الأفضل أن يتم تقسيم الوجبات الخاصة بهم على مدار اليوم.
  • ومن الممكن أن يحصل المريض على 6 وجبات بدلا من 3.
  • تناول جميع الكربوهيدرات مسلوقة للحصول على أفضل تغذية وتقليل المشاكل التي يعاني منها الكبد.
  • الرياضة تعتبر من الأشياء الضرورية للمحافظة على صحة الإنسان.
  • ومن الأفضل لمريض الكبد أن يقوم بممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة تحت إشراف الطبيب.
  • كما يجب على مريض الكبد عدم تناول المشروبات الكحولية أو المشروبات التي تتسبب في تعرض الكبد إلى الكثير من المشاكل الصحية.
نصائح هامة لمريض التهاب الكبد الوبائي

نصائح هامة لمريض التهاب الكبد الوبائي

نصائح هامة لمريض التهاب الكبد الوبائي

لا تتوقف النصائح المقدمة من قبل الأطباء المتابعين لحلات مرضى الكبد على نظام غذائى لمرضى فيروس بي فقط، بل يقوم بتوجيه الكثير من النصائح إلى المريض.

حيث يحتاج المريض إلى الكثير من النصائح في تلك المرحلة الحساسة من العمر والتي يتمكن من خلالها السيطرة على التهاب الكبد والمحافظة عليه.

وعن أهم النصائح التي يتم تقديمها من قبل الأطباء إلى من يعاني من التهاب الكبد الوبائي بي أو فيروس بي فهي على النحو التالي:

Advertisements
  • من بين أهم النصائح التي يتم تقديمها لمريض الكبد هو ضرورة تناول المزيد من الوجبات التي من السهل هضمها والتي تتمثل في الخضروات السهلة والمشروبات.
  • يجب على المريض أن يتناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الألياف.
  • فهي من الأشياء المفيدة جدا للكبد وتساهم في طرد السموم التي تتراكم به.
  • من خلال تناول شاي الكمون مرة أو مرتين في اليوم يتمكن مريض الكبد من السيطرة على مشاكله المختلفة، ولكن من الأفضل أن يتم تناول ذلك المشروب تحت إشراف من الطبيب المعالج.
  • يجب على المريض أن يقلل الأعباء من على الكبد من الطعام والمشروبات والعادات الخاطئة مما يساهم في زيادة قدرة الكبد على العمل.
  • ممارسة المزيد من التمارين الرياضية التي تساهم في تحسين قدرة الجسم على العمل ومن ثم القدرة على التخلص من السموم التي توجد في الجسم.
  • كما يجب على المريض أن يتابع الحالة الصحية الخاصة به مع الطبيب المعالج كل فترة.
  • مع ضرورة عمل المزيد من الأشعة والتحاليل اللازمة من أجل الإطمئنان على الحالة.
  • ضبط النوم والأطعمة التي يحصل عليها الجسم بشكل يومي فهي من الأشياء التي تساهم في المحافظة على الجسم من الأضرار والمشاكل الكثيرة التي قد يتعرض لها.

للمزيد من المعلومات الطبية يمكنك زيارة د.أبو نبعة.

You may also like