نظام كيتو دايت شرح مفصل عن الحمية الكيتونية وأبرز فوائدها وأضرارها

ب
Advertisements

نظام كيتو دايت واحد من أشهر أنظمة الرجيم وانقاص الوزن الرائجة حالياَ في كل أنحاء العالم، حيث يعتمد في الأساس على خفض معدل الكربوهيدرات بالجسم مع استبدالها بالدهون فيما يُزيد من سرعة الحرق.

واليوم من خلال مدونة د. أبو نبعة يمكنك التعرف على تفاصيل هذا النظام وأبرز الفوائد الصحية التي يمكنك الانتفاع بها، وكذلك الضوابط التي تُزيد من فعالية نتائج هذا النظام؛ كل هذا وأكثر في انتظارك.

محتويات المقال

ما هو نظام كيتو دايت؟

قد تعرف بعدد من الأسماء المختلفة منها (الحمية الكيتونية) أو (النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات) وجميعها تعود إلى كيتو دايت Keto Dite.

Advertisements

وفي الأساس هو نظام يقوم على تناول كميات منخفضة من الكربوهيدرات في مقابل الزيادة بكلاً من الدهون والبروتين بالجسم.

واستخدم هذا النظام فعلياً في بداية العشرينات من القرن الماضي حيث اعتمد عليه في مُعالجة حالات الصرع الذي يصيب الأطفال.

لكن فيما بعد تم إثبات مقدار فعاليته من قبل العملاء في إنقاص الوزن بسرعة وفعالية، وذلك ما أن يتزود الجسم بـ60-80% من الدهون في الطعام.

على أن تكون نسبة البروتين التي تدخل للجسم تتراوح من 20-25%، وأقل نسبة تكون للكربوهيدرات بنسبة 5-10% أي ما لا يزيد عن 50 جرام من الكربوهيدرات يومياً.

بالتالي في تلك الحالة يتم التركيز على حرق الدهون إلى أن تصبح مصدراً للطاقة الرئيسية بجسم الإنسان، وما أن يزداد في أداء أي نشاط بدني يساعده هذا في بذل الطاقة وإنقاص الوزن الزائد بشكل فعال.

آلية عمل نظام كيتو دايت؟

قبل التطرق إلى آلية عمل نظام كيتو دايت عليك بالنظر إلى ما يقوم به الجسم في الحالة التقليدية والعادية.

حيث أنه يعتمد على الكربوهيدرات المتواجد في عدد كبير من المصادر الغذائية التي يتم تناولها سواء في الفاكهة أو الحبوب الكاملة والخضروات وغيرها العديد من المصادر.

جميعها تتحول في الجسم إلى غلوكوز وأنسولين لإمداد الجسم بالطاقة التي يحتاج إليها، ولكن في المقابل إذا اعتمدت حمية الكيتو دايت فلابد من خفض معدل استهلاك الكربوهيدرات.

ففي تلك الحالة لا يجد الجسم خيار أخر سوى استخدام الكيتونات المُخزنة بالكبد لتكون بذلك المصدر البديل للطاقة.

هكذا يتم حرق تلك الجزئيات الكيتونية فور الدخول في المرحلة الكيتوزية التي لا يجد الجسم بها أي مصدر للكربوهيدرات.

ويعتمد سريعاً على الدهون المتراكمة التي تتحول إلى كيتونات لكي يتم حرقها في حال بذل أي مجهود عقلي أو جسدي، لذلك سريعاً ما يتم التخلص من الدهون الزائدة بصورة أسرع عن أي حمية أخرى.

قد يهمك:- نظام غذائي لزيادة الوزن مع الجيم للشباب بصورة صحية في روتينك اليومي

أنواع نظام الحمية الكيتونية

هنالك عدة أنظمة مختلفة تقع جميعها تحت عنوان واحد هو نظام كيتو دايت الأفضل في إنقاص الوزن.

وتتمثل تلك الأنظمة في التالي:

  • النظام الكيتوني القياسي “التقليدي” (Standard ketogenic diet):

هو ذلك الذي تحدثنا عنه مسبقاً في أنه يعتمد على انخفاض الكربوهيدرات بالجسم مع الزيادة في الدهون والبروتين على مدار اليوم.

  • النظام الكيتوني الدوري ((Cyclical ketogenic diet):

في هذا النظام يمكن زيادة معدلات الكربوهيدرات بالجسم خلال فترات معينة، وعلى سبيل المثال يمكن اتباع نظام كيتو دايت طيلة 5 أيام.

على أن تتبع في اليومين المتبقيين أي حمية أخرى توفر الكربوهيدرات بنسب أعلى.

  • النظام الكيتوني الُمستهدف(Targeted ketogenic diet):

يمكن خلاله زيادة كمية الكربوهيدرات أكثر من 50 جرام المحددة سابقاً في حالة تم بذل نشاط بدني مُكثف كالمشاركة في مارثون.

  • النظام الكيتوني عالي البروتين(High-protein ketogenic diet):

يُقوم في الأساس على زيادة معدلات البروتين المستهلكة على أن تكون بنسبة 35% وفي المقابل على نسبة الدهون أن تكون 60% في حين لا تزيد الكربوهيدرات عن 5%.

لذلك من الأفضل إذا قمت بالمتابعة تحت إشراف طبيب متخصص حتى يحدد أي تلك الأنظمة هو الأفضل إليك.

فوائد نظام كيتو دايت

فوائد نظام كيتو دايت

فوائد الحمية الكيتونية لإنقاص الوزن

قد تكون هنالك أنظمة غذائية أخرى تعتمد على تقليل نسب الكربوهيدرات بالجسم مثل حمية أتكينز الغذائية.

لكن ما يزال نظام كيتو دايت أكثر فعالية عن غيره من الأنواع بسبب تعدد الفوائد التي يقدمها للجسم، ومن أبرز تلك الفوائد كلاً من:

السيطرة على الشهية

  • ذلك لأن الجسم يصبح لديه مخزون كبير من الطاقة تجعله لا يشعر بالجوع طويلاً.
  • بالتالي هذا ما قد يكون حلاً لعدد من المشاكل الصحية المرتبطة باضطرابات الطعان وأبرزها النهام العصبي أو ما يُعرف بـ”بوليميا”.

فقدان الوزن

  • مع نظام كيتو دايت يصح الجسم آلة تعمل على حرق الدهون التي تتحول إلى كيتونات طوال اليوم وتحولها إلى طاقة بديل عن الكربوهيدرات.
  • لذلك سرعان ما تتحول العمليات الأيضية تجاه حرق الدهون فيما يتسبب في فقدان الوزن بشكل دائم وسريع عن أي حمية أخرى.

علاج مرض السكري من النوع الثاني

  • أثبتت دراسات عدة أن الحمية الكيتونية لها الفضل في السيطرة على مستويات السكر الطبيعية بالجسم.
  • حيث أن انخفاض الكربوهيدرات يقلل من زيادة مستويات الأنسولين بالدم فيما يقلل من مستويات السكر وبالمقابل يمكنه بذلك معالجة السكري من الدرجة الثانية.
  • كما تعمل تلك الحمية على الوقاية من السكري ومعالجة أي أعراض مبكرة للسكري Prediabetes.

علاج مرض الصرع

  • في الأساس استخدم النظام الكيتوني في معالجة حالات الصرع منذ عام 1924م وتم تجربتها بالفعل على الأطفال.
  • حيث أن له فعالية في التقليل من أعراض الصرع مثل التشنجات.
  • كما يساهم في التقليل من الآثار الجانبية لأدوية الصرع التي يتم تناولها.

الشعور بفرط بالطاقة والأداء العقلي

  • منذ أن نظام كيتو دايت يقلل من الكربوهيدرات ويعتمد على الطاقة المتدفقة من الكيتونات على مدار الساعة لذلك ستجد أن الجسم يمتلك مخزون كبير من الطاقة.
  • أي منذ دخول الجسم إلى حالة الكيتوس يحصل فيث المقابل على تدفق متواصل من الطاقة التي يتم إرسالها للدماغ.
  • بالتالي تتجنب أي زيادة في نسب السكر بالدم، وهو ما يؤدي إلى زيادة التركيز بالدماغ.

تحسين الحالة الصحية للجسم

  • أكدت أبحاث عديدة إلى أن حمية الكيتو لها دور فعال في تجنب الإصابة بأمراض القلب.
  • ذلك لأنها تُحسن من مستويات الكوليسترول والبروتينات الدُهنية وأياً من الدهون الثلاثية التي بمجرد زيادتها ترتفع أمراض القلب.
  • لكن بفضل نظام كيتو دايت الذي يؤدي إلى انقاص الوزن مع تقليل الكوليسترول إلى الحد الأدنى لها يتسبب هذا في تحسن بكلاً من مستويات السكر والأنسولين بالدم على حد سواء.

فوائد أخرى

  • من المحتمل أن تكون الحمية الكيتونية سبباً في استعادة مستويات ضغط الدم الطبيعية.
  • من المحتمل أن تتمتع بفعالية في تحسين الصحة العقلية مع الحد من الإصابة بمرض الزهايمر أو تأخير الإصابة به.
  • كما قد يكون له دور في الحد من انتشار الخلايا السرطانية بالجسم.
  • كذلك قد يكون هذا النظام فعال إلى حد ما في معالجة حب الشباب.

إقرأ أيضاً:- نظام غذائي صحي متكامل للرياضيين لاكتساب أو فقدان الوزن بسهولة

مخاطر الحمية الكيتونية

مثل أي نظام غذائي قد يتسبب في حدوث خلل بالجسم بمقدار معين، وتأتي أشهر الأضرار والمخاطر الناتجة عن نظام كيتو دايت متمثلة في:

إنفلونزا الكيتو “كيتو فلو”

تتشابه أعراض كيتو فلو مع أعراض الأنفلونزا العادية والتي قد تتمثل في:

  • الخمول.
  • الكس والتعب.
  • صعوبة بالتركيز.
  • الشعور بالغثيان والدوخة.
  • صداع بالرأس.
  • الانفعال العصبي.

هكذا تظهر تلك الأعراض في فترة تمتد من يومين إلى أسبوع من بدء الحمية، وعادة ما تختفي مع انتهاء هذا الأسبوع بعد أن يتكيف الجسم على معدلات الحرق.

مع العلم أن السبب في تلك الأعراض جميعها يعود إلى فقدان الكثير من سوائل الجسم جراء التبول المتزايد.

ذلك ما يؤدي إلى فقد الكثير من الأملاح بالجسم فيما يتسبب في الجفاف خلال الأسبوع الأول من الحمية وتظهر الأعراض السابقة عن كيتو فلو.

لذلك إذا رغبت في تجنب الإصابة بتلك الأعراض من المهم تناول كميات كافية من الأملاح والماء إلى أن يتكيف الجسم مع الحمية.

أضرار على الكلى

  • يعتمد نظام كيتو دايت على تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالدهون مثل “البيض، واللحوم، والجبن”.
  • لكنها في نفس الوقت قد تؤدي إلى زيادة بحموضة كلاً من الدم والبول، فيما يتسبب في زيادة إفراز الكالسيوم بالبول.
  • بالتي يؤدي هذا بدوره إلى انخفاض مستويات السترات التي تنطلق عند التبول حتى تمنع تكوين الحصوات على الكلى.
  • أي أنه بانخفاض تلك السترات قد تتكون حصوات الكلى.
  • كما أن كل مرضى الكلى المزمن عليهم بالامتناع عن هذا النظام تمامًا، حيث أنه يضعف من فعالية الكلى بصورة كبيرة.

انخفاض في نسب السكر بالدم

قد تظن أن هذا يعارض فعالية في نظام كيتو دايت في علاج السكر والوقاية منه، ولكن لابد من التنبيه أنه فعال فقط بالنسبة لمرضى النوع الثاني من السكري حيث يعادل مستويات السكر بعدما يقلل من مستوى الهيموجلوبين.

لكن بالنسبة لمرضى النوع الأول من السكري هم من يعانون من تلك الحمية، إذ أنها قد تتسبب في انخفاض حاد بمستوى السكر.

ذلك ما يظهر في أعراض جانبية منها (الارتباك، التعب، التعرق، والارتعاش)، وفي أسوء الأحوال قد يتسبب هذا في دخول إلى غيبوبة السكر أو الوفاة.

قد يهمك قراءة:- مرض السكري

ضعف بالجهاز المناعي ومخاطر بالجهاز الهضمي

كلما قلت نسب الكربوهيدرات تسبب هذا في عدم حصول الجسم على الاحتياجات اللازمة من الألياف، وهذا بالضبط ما يحدث في نظام كيتو دايت.

حيث أن الألياف عادة ما تتغذى على البكتريا المفيدة بالأمعاء فيما يُعزز من صحة الجهاز المناعي، وبالتالي الصحة العامة.

لذلك مع انخفاض الألياف يتسبب هذا في الإصابة بالإمساك التي باتت أحد الأعراض شائعة الحدوث لكل من يتبع هذا النظام.

Advertisements

زيادة بعض المخاوف الغذائية

هنالك بعض الأطعمة التي لابد من التقليل في تناولها أو الامتناع تماماً في نظام كيتو دايت ومنها البقوليات والحبوب وبعض أنواع الفاكهة والخضروات.

ذلك ما قد يتسبب في افتقاد بعض العناصر الغذائية الهامة من الفيتامينات والمعادن والعديد من المواد الكيميائية التي تحتاج إليها عمليات الأيض.

بالتالي هذا ما قد يؤثر على الصحة مسبباً بعض الأمراض منها (هشاشة العظام، والإصابة بخطر بعض الأمراض المزمنة).

ولكن يمكن تجنب حدوث هذا طالما تناولت المكملات الغذائية اللازمة للجسم مع متابعة من أخصائي طبي.

استعادة الوزن المفقود

على الرغم من أن نظام كيتو دايت قادر على إنقاص الكثير من الوزن، ولكنه ما يزال غير مناسب اتباعه لفترات طويلة.

ذلك لأن هنالك حالات عدة عانت من استعادة الوزن المفقود فور التوقف عن حمية الكيتو وبدء تناول الكربوهيدرات.

أضرار الحمية الكيتونية

أضرار الحمية الكيتونية

 

أضرار الحمية الكيتونية على الجسم

تختلف الأعراض والأضرار التي قد تتسبب بها تلك الحمية، ومن الأضرار الشائعة كلاً من:

  • الشعور بالخمول.
  • الإصابة بالإمساك.
  • ظهور رائحة كريهة عند التنفس.
  • زيادة في خفقان القلب.
  • الإصابة بتشنجات في الساق ناتجة عن انخفاض نسب الصوديوم في الدم.

هذا وقد تكون هنالك أضرار أقل شيوعاً، وهي التي ظهرت على فئة صغيرة من الأشخاص ممن اتبعوا نظام كيتو دايت، وتلك الأضرار هي:

  • ارتفاع في معدلات الكوليسترول.
  • الإصابة بالنقرس.
  • ظهور الطفح الجلدي بالجسم.
  • تساقط الشعر بصورة مؤقتة.
  • الإصابة بحصوات المرارة.
  • وقد ظهر مخاطر أخرى عند الرضاعة الطبيعية.

إقرأ أيضاً:- فيتامين ب5 فوائده للشعر والقلب وجسم الإنسان كن على معرفة بها

الأشخاص الذين عليهم الامتناع عن اتباع الحمية الكيتونية

لأن صحة الجسم هي المقصد الأول من فقدان الوزن في الأساس جنباً إلى جنب مع المظهر العام.

تجد في المقابل أن هنالك بعض الحالات والأشخاص ممن عليهم الامتناع بشكل تام عن اتباع نظام كيتو دايت لتفادي أي أضرار صحية، وأولئك هم:

  • المرضى المصابون بالسكري من النوع الأول، ومن هم في حاجة إلى الأنسولين.
  • المرضى الصابون بارتفاع في ضغط الدم.
  • الحوامل والمرضعات.
  • المرضى المصابون بأمراض الكلى المزمنة.
  • المرضى المصابون بمشاكل في الغدة الدرقية.
  • من يعاني من التهابات في المرارة.
  • المرضى المصابون بالبنكرياس.

قد يهمك:- فيتامين E وفوائده العديدة للوجه والشعر وجسم الإنسان اطلع عليها

الأغذية المسموح بها في نظام كيتو دايت

لأن الكيتو يعتمد على خفض الكربوهيدرات، تجد نفسك في حاجة إلى حساب قيمة الكربوهيدرات اللازمة للدخول إلى مرحلة الكيتوسس والتي تقل بها كمية الكربوهيدرات الصافية عن 6 جرام لكل 100 غرام، وتالياً نوفر إليك قائمة بالأطعمة والمشروبات المسموح بها في تلك الحمية:

الأطعمة الأفضل للدخول في مرحلة الكيتوسس المثالية

هي تلك التي تصل لا تتجاوز بها قيمة الكربوهيدرات الصافية عن 1 غرام لكل 100 غرام من الأنواع التالية:

  • اللحوم.
  • الدهون الطبيعية.
  • البيض.
  • الماء.
  • الأجبان.
  • الشاي.
  • القهوة.
  • زيت الزيتون.
  • الزبدة.

الخضروات “تنمو فوق الأرض”

بعض الأنواع منها قادر على توفير ما يتراوح من 1-5 غرام فقط من الكربوهيدرات لكل 100 غرام من الأنواع التالية:

  • السبانخ.
  • الكوسا.
  • البروكلي.
  • القرنبيط.
  • الفاصوليا الخضراء.
  • الفليفلة الحمراء، والخضراء، والصفراء.
  • الخس.
  • الخيار.
  • الزيتون.
  • الباذنجان.
  • الأفوكادو.

الخضروات “تنمو تحت الأرض”

تلك الأنواع من الخضروات لابد من اختيارها بعناية حيث أن البعض منها قد يحتوي على نسب عالية من الكربوهيدرات حيث تصل إلى 17 غرام لبعض الأنواع، ومن بينها:

  • البطاطا الحلوة.
  • الشمندر.
  • البطاطا “البطاطس”.
  • البصل.
  • الجزر.
  • اللفت الأصفر.

الفاكهة

Advertisements

في تلك الفئة يرجى العلم أن الفاكهة تختلف من حيث ما توفره من الكربوهيدرات وننصح باختيار الأقل في توفير صافي الكربوهيدرات ومنها:

  • الليمون.
  • الخوخ.
  • جوز الهند.
  • الشمام.

في حين البعض منهم قد يوفر نسب متوسطة من صافي الكربوهيدرات بنسب تتراوح من 9-13 غرام لكل 100 غرام من الأنواع التالية:

  • الدراق.
  • التفاح.
  • الإيجاص.
  • البرتقال.
  • الأناناس.
  • الكلمنتينا.
  • البطيخ.
  • الكيوي.
  • المانجو.

كذلك هنالك بعض الأنواع قد توفر ما يتراوح من 16-20 غرام من صافي الكربوهيدرات لكل 100 غرام من الأنواع التالية:

  • العنب.
  • الموز.
الأجبان المسموح بها في الحمية الكيتونية

الأجبان المسموح بها في الحمية الكيتونية

الأجبان المسموح بها في الحمية الكيتونية

هنالك بعض العوامل والمعايير التي يمكنك على أساسها تحديد أي أنواع الجبنة مناسبة في نظام الكيتو، وتلك المعايير هيك

  • ألا تحتوي على أي زيوت مُهدرجة.
  • ألا تحتوى على أي زيوت نباتية.
  • كما عليها أن تخلو من السكر والنشا.
  • والأهم أن تخلو قدر الإمكان من الكربوهيدرات.

ومن أفضل الأجبان المسموح بها في نظام الكيتو كلاُ من:

  • الجبنة الكيري.
  • جبنة الريكفورد “الزرقاء”.
  • الجبنة القريش.
  • جبنة جودا.
  • جبنة إيدام.
  • كذلك الجبنة الرومي.
  • الجبنة الشيدر.

قد يهمك:- نظام غذائى لمرضى فيروس بي لضمان التغذية السليمة والصحية

الأطعمة الممنوعة في نظام كيتو دايت

في الأساس قد تكون هنالك أطعمة ومشروبات من شأنها أن توفر نسب عالية من الكربوهيدرات، وهي ما يجب الامتناع عنها أو تجنبها قدر الإمكان ومن تلك الأنواع كلاً من:

  • الحبوب والسكريات المضافة: منها (القمح، الكعك، البسكويت، الخبز، منتجات الذرة، الأرز، والمعكرونة).
  • بعض منتجات الألبان: منها (الألبان منزوعة الدسم، حليب الأرز، البودينق، البوظة، الحليب المركز، مٌبيض القهوة).
  • الخضروات النشوية: منها (الجزر، البطاطا الحلوة، البازلاء، الفول، البصل، والبقوليات).
  • الدهون غير المشعبة والدهون المشتقة: منها (زيت الذرة، زيت السمسم، السمن النباتي، زيت الصويا).
  • المشروبات المُحلاة: منها (العصائر، العسل، الفاكهة المجففة، السكر، الحلويات، شراب القيقب).
  • بعض السوائل: منها (المشروبات الغازية، الكحوليات، عصير الألوفيرا، العصائر المركزة، الصودا).
  • اللحوم المُصنعة: منها (النقانق، الهوت دوج، اللحوم المعالجة والجاهزة).
  • المنتجات الجاهزة والمعلبة: منها (الكاتشب، المعلبات، المايونيز، المخللات، والوجبات السريعة والخفيفة).

يمكنك قراءة:- نظام غذائي صحي لمرضى المرارة..المشروبات والأطعمة المتواجدة في النظام

آلية الدخول في المرحلة الكيتونية عند اتباع نظام كيتو دايت

طالما تمتلك معرفة بالأطعمة والمشروبات المسموح بها أو غير المسموح بها في الحمية الكيتونية، والأهم أن تكون تحت إشراف من أخصائي بالتغذية.

عندها يمكنك اتباع نظام كيتو دايت وستجد أن هنالك بعض الخطوات التي تساعدك في الدخول سريعاً إلى مرحلة الكيتوسس وهي كالتالي:

  1. عليك بالحد من استخدامك اليومي للكربوهيدرات فيما لا يتراوح من 20-50 غرام يومياً.
  2. في نفس الوقت لابد من تناول البروتينات بصورة معتدلة حيث لابد أن تتناول 1 غرام من البروتين لكل 1 كيلو جرام من وزن الجسم.
  3. والأهم هو الاتجاه نحو زيادة الدهون الصحية كما في “الزبدة، زيت الزيتون” حيث أنها تساعد في الشعور بالشبع وتٌسرع من الدخول في مرحلة الكيتوسس.
  4. خلال ذلك من المهم الابتعاد عن تناول الوجبات الخفيفة لأنها قد تبطئ من سرعة فقدان الوزن.
  5. كما من الممكن اتباع نظام الصيام المتقطع وهو الذي يسرع من الدخول إلى الكيتوسس بل ويحسن كذلك من سرعة فقدان الوزن.
  6. ينصح بممارسة الرياضة بصورة معتدلة.
  7. كما أن النوم لفترات كافية حتى8 ساعات يجنبك الشعور بالتوتر وهو ما يبطئ الدخول في المرحلة.
نظام كيتو دايت

نظام كيتو دايت

علامات الدخول في المرحلة الكيتونية “الكيتوسس”

طبياً من الممكن إجراء بعض الفحوصات مثل (سحب عينة دم، أو عينة بول، أو اختبار تنفس) لمعرفة ما إن كنت دخلت مرحلة الكيتوسس أم لا.

لكن من ناحية أخرى هنالك بعض الأعراض المختلفة التي يمكن الاستدلال منها على ذلك، وهي التي تتمثل في:

  • الشعور بجفاف في الفم والعطش.
  • قد يشعر البعض بمذاق معدني في الفم.
  • كذلك تزداد الحاجة إلى التبول.
  • كما من الممكن الشعور بتغير في رائحة الفم عند التنفس، حيث تتشابه الرائحة مع رائحة مزيل طلاء الأظافر.
  • ومن العلامات والأعراض الإيجابية يقل الشعور بالجوع حيث لن تحتاج سوى إلى تناول وجبة أو وجبتين يومياً.
  • واحدة أخرى من العلامات الإيجابية هي زيادة الطاقة بعد انتهاء أعراض أنفلونزا الكيتو التي تتسبب في الشعور بالخمول والتعب.
  • بالتالي مع استعادة تدفق الطاقة بالجسم يبدأ في الشعور بزيادة في التركيز والحيوية.

قد يهمك:- افضل حمية غذائية في العالم للوصول إلى الوزن المثالي والصحي

العلاقة بين الحمية الكيتونية وممارسة الرياضة

عادة ما تخزن أجسام الرياضيين حتى 2500 سعرة حرارية بالاعتماد على الغلوكوز القادم من الكربوهيدرات.

لكن في حالة الاعتماد على الدهون كما في نظام كيتو دايت يمكن توفير حتى 40.000 سعرة حرارية مصدرها الكيتونات الناتجة عن الدهون.

تلك السعرات كافة للتزود بالطاقة وبذل مجهود أعلى بالنسبة لممارسة بعض الرياضات كالمارثون يمكن أن يتحمله الجسم حتى أطول فترة ممكنة.

كما قد تكون تلك الحمية سبباً في المحافظة على نسبة العضلات في أجسام الرياضيين ومنح الجسم شكل متناسق.

لكن في نفس الوقت لا يساعد الكيتو على إمداد الجسم بمقدار الطاقة اللازم من الكربوهيدرات فيما قد يقلل من قوة الأداء؛ خاصةً وأن التكيف على النظام قد يحتاج إلى فترة طويلة.

Advertisements

للمزيد من المعلومات الطبية يمكنك زيارة د.أبو نبعة.

You may also like